قياس ضغط الدم

قياس ضغط الدم

تعد مراقبة ضغط الدم (BP) جزءًا مهمًا من الحفاظ على الصحة العامة. قياس ضغط الدم هو مقياس ضغط أو قوة الدم داخل الشرايين أثناء ضخ القلب للدم في الشرايين. والتي تعمل بدورها على حمل الدم المحمل بالمغذيات والأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم. يميل متوسط ضغط الدم إلى الاختلاف حسب العمر والجنس والعديد من العوامل الأخرى.

يؤثر ارتفاع ضغط الدم على عشرات الملايين من البالغين . والذي يزيد من خطر الإصابة بحالات من شأنها أن تهدد الحياة بما في ذلك النوبات القلبية والسكتة الدماغية. يساعد قياس ضغط الدم في تشخيص ارتفاع ضغط الدم المبكر، مما قد يساعد في علاجه قبل أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

كيف يتم قياس ضغط الدم Blood Pressure measurement

يتغير قياس ضغط الدم لدى الشخص الطبيعي من دقيقة لأخرى على مدار اليوم نتيجة لمستوى النشاط، وحالة السوائل في الجسم، ومستوى القلق، والعديد من العوامل الأخرى. مما يعني أن قراءة واحدة قد لا تكون دقيقة لتشخيص ارتفاع ضغط الدم.

يُقاس ضغط الدم بوحدة الملليمتر الزئبقي (ملم زئبقي).

قياس ضغط الدم 2

تتكون قراءات ضغط الدم من رقمين (على سبيل المثال 120/80 مم زئبق):

  • ضغط الدم الانقباضي (الرقم الأول و الأعلى): يقيس الضغط داخل الشرايين عندما ينبض القلب.
  • ضغط الدم الانبساطي (الرقم الثاني و الأقل): يقيس الضغط داخل الشريان عند استقرار القلب بين النبضات. 

يتم قياس ضغط الدم باستخدام عدة وسائل كجهاز الزئبق و الجهاز الرقمي وجهاز هوتلر .

أنواع أجهزة قياس الضغط

  • جهاز قياس الضغط الزئبقي (فحص ضغط الدم اليدوي)

وكفة ضغط الدم (يُطلق عليها جهاز قياس ضغط الدم)، وهو جهاز يشتمل على سوار، وبصيلة، وقرص ضغط يقرأ الضغط بالمليمترات الزئبقية (ملم زئبق).

يتكون جهاز قياس الضغط الزئبقي على ثلاثة أجزاء:

  • سوار من القماش قابل للنفخ
  • عمود زئبق
  • مضخة مطاطية لضخ الهواء بالسوار
  • بالإضافة إلى سماعة طبية للاستماع إلى الصوت الذي يصدره الدم أثناء تدفقه عبر الشريان العضدي (الشريان الرئيسي الموجود في الجزء العلوي من الذراع).

لقياس ضغط الدم، يتم وضع السوار حول اليد فوق منطقة المرفق،ثم وضع السماعة الطبية بين السوار ويد المريض، ثم نفخ السوار باستخدام الكرة المطاطية حتى لا يتدفق الدم عبر الشريان العضدي. ثم يتم إخراج الهواء ببطء من الكفة.

بمجرد انخفاض ضغط الهواء في السوار إلى ما دون ضغط الدم الانقباضي في الشريان العضدي، يبدأ الدم في التدفق عبر الذراع مرة أخرى. ويظهر صوت النبض في السماعة، يمكنك قراءة ضغط الدم الانقباضي والتي تظهر على العمود الزئبقي

يتوقف الصوت عندما ينخفض ضغط الهواء في السوار تحت ضغط الدم الانبساطي في الشريان العضدي، يمكنك قراءة ضغط الدم الانبساطي من العمود الزئبقي عند توقف الصوت.

 يعد استخدام الأجهزة الزئبقية أفضل طريقة لقياس ضغط الدم.

  • الأجهزة الألكترونية

انتشرت في الآونة الآخيرة أجهزة القياس الإلكترونية لقياس ضغط الدم، والتي تساعد على الانتظام على قياس ضغط الدم في المنزل نظرًا لسهولة استخدامها.

تتكون أجهزة قياس الضغط الالكترونية من سوار قماشي موصول بالجهاز الالكتروني.

غالبًا ما تستخدم أجهزة قياس ضغط الدم الرقمية على معصم اليد أو المرفق، ويتم تشغيلها ببساطة عن طريق الضغط على زر التشغيل. ومن ثم يقوم الجهاز بقياس ضغط الدم تلقائيًا ثم ظهور نتائج مقياس ضغط الدم الانقباضي ومقياس ضغط الدم الانبساطي على شاشة الجهاز . عند أخذ قياسات ضغط الدم على المعصم، من المهم الحفاظ على مستوى اليد على مستوى القلب للحصول على المعدل الصحيح .

بالرغم من كون الأجهزة الرقمية سهلة الاستخدام خاصة لدى كبار السن، يمكن أن تكون العدادات الرقمية في بعض الأحيان غير دقيقة مما يتسبب في قراءات غير موثوقة، خاصة في حالة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل معينة في ضربات القلب أو تصلب الشرايين.

  • جهاز هولتر

جهاز هولتر هو جهاز صغير متنقل يستخدم في مراقبة مستويات ضغط الدم بشكل متواصل على فترات منتظمة خلال اليوم (بمعدل كل 30 دقيقة على مدار النهار وكل ساعتين على مدار الليل) لتقييم ضغط الدم بمرور الوقت.

يتكون الجهاز من سوار قماشي يتم لفه أعلى المرفق مباشرة، والذي يتصل بجهاز مثبت على الخصر ، بالإضافة إلى أقطاب بلاستيكية يتم لصقها على الصدر.

يمكن أن يكون جهاز هولتر مفيد في حالة “متلازمة المعطف الأبيض“،  وهي حالة ارتفاع ضغط الدم التي تظهر فقط عندما يكون الشخص في عيادة الطبيب الابيض وليس في أوقات أخرى، والمرتبطة برداء الأطباء.

في بعض الحالات النادرة جدًا، قد يلزم إجراء قياس مباشر لضغط الدم، وذلك عن طريق إدخال قسطرة في الشريان لقياس الضغط داخل الأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا: أفضل 4 مكملات غذائية لصحة الدماغ

جدول قياس ضغط الدم 

يمكن أن يساعدك مخطط ضغط الدم في تفسير النتائج لمعرفة كيفية مقارنتها بالنطاقات الطبيعية.

فئة ضغط الدم الضغط الانقباضيالضغط الانبساطي 
ضغط دم طبيعيأقل من 120 ملم زئبق أقل من 80 ملم زئبق 
ضغط دم مرتفع إلى حد ما
(مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم)
120 – 129 ملم زئبق أقل من 80 ملم زئبق 
ارتفاع ضغط الدم مرحلة أولى130 -139 ملم زئبق 80 – 89 ملم زئبق 
ارتفاع ضغط الدم مرحلة ثانية أعلى من 140 ملم زئبق أعلى من 90 ملم زئبق 
ارتفاع ضغط الدم مرحلة خطيرة أعلى من 180 ملم زئبق أعلى من 120 ملم زئبق 
جدول قياس ضغط الدم

فئات ومراحل ارتفاع ضغط الدم

  تم تقسيم فئات ارتفاع ضغط الدم إلى 5 مراحل حسب ما أوصت به جمعية القلب الأمريكية

مراحل ارتفاع ضغط الدم

1- ضغط الدم الطبيعي 

ويكون فيه قياس ضغط الدم 120/80 ملم زئبق. 

في حالة الإندراج ضمن تلك الفئة، يُنصح بالالتزام بالعادات الصحية للقلب، مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

اقرأ أيضًا: ما هو التهاب الدماغ وأسبابه وطرق العلاج

2- ضغط الدم المرتفع ( ارتفاع ضغط الدم الطفيف)

ويكون فيه قياس ضغط الدم الانقباضي بين 120-129 ملم زئبق، والضغط الانبساطي أقل من 80 ملم زئبق.

غالبًا ما يُصاب هؤلاء الأشخاص بارتفاع ضغط الدم المرحلة الأولى.

3- ارتفاع ضغط الدم المرحلة الأولى 

المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم هي عندما يتراوح قياس ضغط الدم باستمرار بين 130-139 ملم زئبق انقباضيًا أو 80-89 ملم زئبق انبساطي.

في هذه المرحلة من ارتفاع ضغط الدم، قد يصف الطبيب بعض التغييرات في نمط الحياة، وقد يصف دواء لضغط الدم بناءًا على مدى خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

اقرأ أيضًا: أفضل 7 أطعمة للوقاية من سرطان القولون والمستقيم

4- ارتفاع ضغط الدم المرحلة الثانية 

ارتفاع ضغط الدم من المرحلة الثانية هي عندما يكون قياس ضغط الدم عند 140/90 ملم زئبق أو أعلى.

في هذه المرحلة، غالبًا ما يصف الطبيب مجموعة من أدوية فرط ضغط الدم، بالإضافة إلى ضرورة تغيير نمط حياة المريض.

5- ارتفاع ضغط الدم الخطر 

يعرف ايضا ب أزمة ضغط الدم أو نوية ارتفاع ضغط الدم. 

تتطلب هذه المرحلة من ارتفاع ضغط الدم عناية طبية طارئة، إذا تجاوز قياس ضغط الدم 180/120 ملم زئبق. 

  ينبغي التوجه إلى أقرب قسم طوارئ على الفور في حالة ارتفاع ضغط الدم بمعدل أعلى من 120/80 مم زئبق مصحوبًا بأي من الأعراض التالية:

  • ألم في الصدر.
    • ألم في الظهر.
    • ضيق في التنفس.
  • ضعف وتغيرات الرؤية.
    • تنميل في الأطراف.
    • صعوبة في التحدث.

اقرأ أيضًا: 8 أعراض مصاحبة للقولون العصبي

مخاطر ارتفاع ضغط الدم

عندما يكون الشخص مصابًا بارتفاع مستويات ضغط الدم، فقد يكون أكثر عرضة للإصابة بحالات مثل:

  • تصلب الشرايين التاجي
  • قصور القلب، مما يؤدي إلى تورم الساقين، زيادة الوزن، وضيق التنفس
  • الفشل الكلوي
  • تصلب عضلة القلب
  • السكتة الدماغية
  • تسلخ الأبهر، تسلخ الشريان التاجي، تشريح الأوعية الدموية
  • تمدد الأوعية الدموية الأبهري
  • مشاكل الرؤية
  • مشاكل الذاكرة
  • مرض الشرايين المحيطية

اقرأ أيضًا: ارتفاع ضغط الدم للحامل

مخاطر انخفاض ضغط الدم

على الرغم من أن العديد من الأطباء غالبًا ما يؤكدون على أهمية خفض ضغط الدم، إلا أن انخفاض ضغط الدم للغاية قد يكون له أضراره.

قد يعاني الأشخاص المصابون بانخفاض شديد في ضغط الدم من الأعراض التالية:

  • إغماء
  • الدوخة/الدوار
  • الغثيان
  • خفقان القلب
  • التعب
  • الرؤية الضبابية
  • الضرر الناجم عن السقوط أو فقدان الوعي
  • تلف الأعضاء في الحالات الشديدة.

العوامل المؤثرة على قراءة ضغط الدم


يمكن أن يكون لعدة عوامل تأثيرها على قراءة ضغط الدم، يشمل ذلك:

  • التوتر بشأن قياس ضغط الدم لدى الطبيب، فيما يٌسمى ب (متلازمة المعطف الأبيض): حيث تكون قراءة قياس ضغط الدم أعلى من ضغط الدم الفعلي لديهم.

  • المأكولات والمشروبات التي تم تناولها قبل الفحص: حيث يمكن أن يتسبب التدخين أو تناول الكحول أو الكافيين في غضون 30 دقائق قبل قياس ضغط الدم في قراءات أعلى من المعدل الفعلي.

  • وضعية الجلوس. يمكن أن يؤدي وضع ساق فوق الأخرى أو ترك الذراع متدلي بدلاً من الراحة على طاولة بمستوى الصدر إلى ارتفاع ضغط الدم.


من المهم الحصول على قراءة دقيقة لقياس ضغط الدم حتى يكون لديك صورة أوضح عن مدى وضعك الصحي.

الطريقة الصحيحة لقياس ضغط الدم


ينبغي اتباع الطريقة الصحيحة لأخذ مقياس ضغط الدم، سواء في حالة فحصه في عيادة الطبيب أو فحصه بنفسك في المنزل كما يلي:

  • عدم تناول أي شئ قبل 30 دقيقة من أخذ قياس ضغط الدم.
  • افراغ المثانة قبل قياس ضغط الدم.
  • الجلوس على كرسي مريح مع دعم الظهر لمدة 5 دقائق على الأقل قبل القراءة.
  • وضع كلتا القدمين مسطحتين على الأرض مع إبقاء الساقين غير متقاطعتين.
  • وضع الذراع مع الكفة على طاولة على مستوى ارتفاع الصدر.
  • التأكد من احكام كفة جهاز ضغط الدم،مع مراعاة عدم تضييقها للغاية.
  • يجب أن تكون الكفة على البشرة مباشرة، وليس على الملابس.
  • عدم التحدث أثناء قياس ضغط الدم.

الاختبارات المعملية لتشخيص ارتفاع ضغط الدم

 الاختبارات المعملية ليست تشخيصية لارتفاع ضغط الدم. ولكن، يتم طلب هذه الاختبارات لاكتشاف الحالات التي قد تُسبب أو تجعل ارتفاع ضغط الدم أسوأ، وكذلك لتقييم وظائف الأعضاء ومتابعتها بمرور الوقت.

قياس ضغط الدم 5

وفيما يلي جدول يوضح الاختبار والهدف من إجراء الاختبار:

الاختبار الهدف من إجراء الاختبار
اختبار البول.
اختبار بروتين البول.
تقييم وظائف الكلى.
اختبار الألبومين البولي.
اختبار نيتروجين اليوريا في الدم. 
 اختبار الكرياتينين.
اختبار معدل الترشيح الكبيبي المقدر (eGFR).
مراقبة ضعف الكلى أو متابعة تأثير الأدوية على الكلى. 
اختبار البوتاسيوم.
اختبار الصوديوم.
اختبار الكلوريد.
اختبار ثاني أكسيد الكربون (CO2).
تقييم ومراقبة توازن الإلكتروليت في الجسم.
(قد يشير انخفاض البوتاسيوم إلى الإصابة بمتلازمة كوشينغ، وهي من أسباب ارتفاع ضغط الدم الثانوي).
اختبار سكر الدم واختبار السكر التراكمي.تشخيص مرض السكري،
متابعة التحكم في الجلوكوز بمرور الوقت لدى مرضى السكري.
اختبار الكالسيوم.تحديد مقدار الكالسيوم الكلي أو الكالسيوم المتأين الموجود في الدم.
حيث يؤدي زيادة نشاط الغدد الجار درقية إلى زيادة الكالسيوم في الدم، وتكون مرتبطة بارتفاع ضغط الدم.
اختبار TSH, T4.اكتشاف ومراقبة ضعف الغدة الدرقية.
اختبار الدهون.تقييم مستويات الكولسترول الكلي، والكولسترول الضار، والكولسترول النافع، والدهون الثلاثية، وتقييم مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين.
اختبارالألدوستيرون والرينين.المساعدة في الكشف عن فرط إنتاج الألدوستيرون عن طريق  الغدد الكظرية (والذي قد يكون بسبب ورم ).
أو فرط انتاج الرينين عن طريق الكلى (والذي قد يكون بسبب تلف الكلى أو تضيق الشرايين التي تنقل الدم إلى الكلى).
اختبار قمع الكورتيزول والديكساميثازون.اكتشاف فرط إنتاج الكورتيزول الذي قد يكون بسبب متلازمة كوشينغ.

اقرأ أيضًا: علاج ارتفاع ضغط الدم 

الاختبارات غير المعملية لتشخيص ضغط الدم

يمكن أن يطلب الطبيب أيضًا بعض الاختبارات غير المعملية. وذلك، للتأكد من وظائف بعض الأعضاء.

قياس ضغط الدم 7
الاختبارالهدف من إجراء الاختبار 
تخطيط القلب الكهربائي ECGتقييم معدل ضربات القلب.
فحص العينفحص شبكية العين بحثًا عن التغيرات في الأوعية الدموية (اعتلال الشبكية) التي يسببها ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة.
الفحص البدني•البحث عن أي اختلافات في منطقة البطن.
•فحص الغدة الدرقية في الحلق بحثًا عن أي تضخم أو علامات خلل وظيفي.
•اكتشاف أي علامات سريرية أخرى عند ظهورها.
فحوصات التصوير بالأشعةمثل الأشعة السينية.
أو الموجات فوق الصوتية للكلى.
 أو تصوير الصدر بالأشعة السينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *