الاشواجندا

الاشواجندا، 7 فوائد صحية للأشواجندا

الاشواجندا عشب غير سام يحظى بالاهتمام الكثير لقدرته على تعديل التوتر والقلق.

 تُعد عشبة الأشواجندا جزءًا مهمًا من نظام الأيورفيدا الذي يعود إلى قرون، وهو النظام التقليدي للطب في الهند، حيث تُستخدم لعلاج مجموعة من الحالات، مثل الروماتيزم والأرق.

ما هي الاشواجندا؟

الاشواجندا من فئة مجموعة من النباتات تسمى Adaptogens المعروفة بفوائدها الصحية عند تناولها مثل الشاي، والمكملات،  أو في أشكالها الخام.

زهور الاشواجندا

تُعرف الأشواغاندا أيضًا باسم الجينسنغ الهندي، أو الكرز الشتوي، أو باسمها العلمي Withania somnifera، وهي شجيرة عشبية تُستخدم جذورها وثمارها لخصائصها الطبية.

اقرأ أيضًا: معرفة وزنك المثالي عن طريق استخدام حاسبة كتلة الجسم الفريدة لدينا

فوائد الاشواجندا الصحية

1- تخفف من القلق والتوتر

ربما تشتهر عشبة الاشواغاندا بخصائصها في تخفيف التوتر.

 أظهرت العديد من الدراسات قدرة الاشواغاندا على تقليل مستويات التوتر والقلق لدى المرضى بشكل كبير.

كما أشارت إحدى الدراسات الأخرى إلى أن الاشواغاندا يمكن أن تُفيد في جودة النوم أيضًا، حيث أكد الباحثون أن المشاركين ينامون بشكل أفضل مع جرعات من العشب مقارنة بجرعات الدواء الوهمي.

2- تخفض نسبة السكر والدهون في الدم

أكدت بعض الدراسات أن هذه العشبة مفيدة في تقليل مستويات السكر في الدم والدهون الثلاثية (أكثر أنواع الدهون شيوعًا في الدم). حيث أظهرت إحدى الدراسات تأثيراتها في خفض نسبة السكر في الدم  مثل تأثير بعض الأدوية الموصوفة لمرض السكري من النوع الثاني.

الاشواجندا، 7 فوائد صحية للأشواجندا 3

3- تزيد من حجم العضلات وتحسن القوة

يواصل الباحثون دراسة فعالية عشبة الاشواغاندا في تحسين القوة وحجم العضلات. 

أظهرت إحدى الدراسات أن المشاركين شهدوا زيادة في السرعة والقوة. 

أظهرت دراسة أخرى زيادة في قوة العضلات، إلى جانب انخفاض نسبة الدهون في الجسم، وانخفاض مستويات الكوليسترول عند تناول الأشواجندا، كما حسنت أيضًا من جودة النوم. 

أثبتت علاجات الاشواغاندا نتائج إيجابية في دراسة أخرى أجريت فقط على المشاركين الذكور، مقارنةً بمجموعة أخرى تناولت علاج وهمي، لاحظ الرجال الذين تناولوا الاشواجندا زيادة كبيرة في قوة العضلات (تم قياسها باستخدام تمارين ضغط البنش وتمارين تمديد الساق) وحجم العضلات في أذرعهم وصدورهم، فضلاً عن انخفاض كبير في نسبة الدهون في الجسم.

اقرأ أيضًا: ما هو التهاب الدماغ وأسبابه وطرق العلاج

4- تُحسن الوظيفة الجنسية لدى النساء

تشير دراسة سريرية إلى أن الاشواغاندا يمكن أن تفيد النساء اللواتي يعانين من العجز الجنسي. حيث أدى تناولها إلى تحسينات كبيرة في الإثارة، والنشوة، والرضا.

كما أنها حسنت بشكل كبير عدد اللقاءات الجنسية الناجحة، كما حسنت من جودة الحياة الجنسية.

5- تُعزز من الخصوبة ومن مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال

قد تُوفر عشبة الاشواجندا أيضًا فوائد الإنجاب للرجال.

حيث أظهرت دراسة أن تناول عشبة الاشواغاندا للرجال المصابين بالعقم، أنه يُحسن جودة الحيوانات المنوية بشكل كبير من خلال إعادة التوازن إلى مستويات الهرمون التناسلي، حيث وجد الباحثون أن هذه العشبة تزيد من مستويات هرمون التستوستيرون لدى المشاركين الذكور وليس الإناث.

الاشواجندا، 7 فوائد صحية للأشواجندا 5

7- تحسن من التركيز والذاكرة

قد تُساعد الاشواغاندا في تحسين الإدراك، والذاكرة، والقدرة على أداء الاستجابات الحركية بعد التعليمات. 

أظهرت دراسة أنه بالمقارنة مع الدواء الوهمي، فإن الاشواجندا حسنت بشكل ملحوظ أوقات رد فعل المشاركين أثناء اختبارات الإدراك والاختبارات الحركية (التي تقيس القدرة على الاستجابة للتعليمات وتنفيذ الإجراء المحدد).

كما أظهرت الدراسة  أن الاشواغاندا حسنت بشكل ملحوظ فترات انتباه المشاركين، بالإضافة إلى ذاكرتهم الفورية والعامة عبر مجموعة متنوعة من الاختبارات. 

اقرأ أيضًا: 5 خطوات بسيطة تساعدك على فقدان الوزن الزائد

8- تدعم صحة القلب

أظهرت دراسة أن الاشواجندا يمكن أن تزيد من مستويات VO2 القصوى، وهي الحد الأقصى لكمية الأكسجين التي تستهلكها أثناء إجهاد نفسك جسديًا.

 تُستخدم هذه المستويات في قياس التحمل القلبي التنفسي – مدى جودة توصيل القلب والرئتين للأكسجين إلى العضلات أثناء النشاط البدني. وبالتالي، يمكن أن تشير المستويات الأعلى من VO2 إلى صحة القلب، حيث يعمل بشكل جيد في ظل هذه الظروف.

لكن، قد لا تنطبق نتائج هذه الدراسة على مستوى واسع، نظرًا لأنها أُجريت على مجموعة من البالغين الرياضيين الأصحاء، بدلاً من مجموعة أكثر تنوعًا من المشاركين.

أضرار الاشواجندا

الأشواجندا نبات آمن وغير سام، ولكن هناك بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها قبل إضافتها إلى نظامك الغذائي مثل:

  • هل تتناول أدوية أخرى؟ من الجيد أن تخبر طبيبك إذا كنت تريد إضافة شيء جديد إلى روتينك الصحي، بما في ذلك الاشواجندا. 

إذا كنت تتناول بالفعل أدوية أخرى، فقد تؤثر الاشواغاندا على فاعليتها أو تزيد من الآثار الجانبية لها.

  • قد تكون الاشواجندا غير آمنة إذا كنت حاملاً، أو مرضعة، أو تعاني من نقص المناعة، أو تخضع لعملية جراحية في وقت قريب، أو تعاني من حالة مرضية في الغدة الدرقية
  • إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه الباذنجانيات أو لديك حساسية معينة من العشب.
  • قد تؤدي الجرعات الكبيرة إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها، مثل القيء والإسهال. لذلك، تناول جرعات أصغر بشكل متكرر.
  • تحقق دائمًا من مصدر الأعشاب الخاصة بك، ومعايير المنتج.

تحقق من عدم وجود أي معادن ثقيلة، بما في ذلك الزرنيخ، والكادميوم، والرصاص، والزئبق في منتجاتهم، حيث يمكن أن يؤدي التعرض لهذه المعادن إلى تلف الكبد، والكلى، والجهاز العصبي المركزي، والجهاز المناعي، والجهاز التناسلي.

الاشواجندا والحمل 

ينبغي عدم تناول الأشواجندا أثناء الحمل.

الاشواجندا والرضاعة

يجب عدم تناول الأشواجندا اثناء الرضاعة.

الاشواجندا، 7 فوائد صحية للأشواجندا 7

كيف تتناول الاشواجندا؟

يمكن استهلاك جذور الاشواجندا وثمارها لخصائصها الطبية، ولكن عادةً ما تجد أشواغاندا في كبسولات كمكمل غذائي، أو في شكل أقراص، أو شكل مسحوق، أوشاي.

الاشواجندا، 7 فوائد صحية للأشواجندا 9

شاي الاشواجندا

يُوصي أخصائي التغذية بالبدء بشاي أشواغاندا كطريقة لإدخال العشبة في نظامك الغذائي بلطف، والمساهمة في ترطيب جسمك أيضًا وهو عامل حاسم للصحة العامة.

كما يمكنك إضافة الشكل الخام لأشواغاندا، أو مسحوق أشواغاندا مباشرة إلى طعامك. على سبيل المثال، يمكنك خلط المسحوق مع زبدة الجوز، أو العصائر، أو الشوفان. 

لكن لا تعرضها للحرارة العالية، والتي من شأنها أن تلغي الفوائد العلاجية للعشب، وربما تجعلها مسببة للسرطان. بدلًا من ذلك، احتفظ بها على نار متوسطة أو ضعها في طعامك في نهاية عملية تحضير الطعام.

فوائد الاشواجندا للتخسيس

عشبة الاشواجندا غنية بمضادات الأكسدة اللازمة لفقدان الوزن، حيث تعمل مضادات الأكسدة على تسريع عملية التمثيل الغذائي، وتقليل الالتهاب أيضًا، وبالتالي تُساعد في حرق الدهون المخزنة في الجسم.

الاشواجندا والغدة الدرقية

اشواغاندا قد تزيد من مستويات هرمون الغدة الدرقية، وهو أمر م للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية. ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية تجنب الأشواغاندا لمنع التسمم الدرقي المحتمل (زيادة هرمون الغدة الدرقية في الجسم) ما لم ينصح الطبيب بذلك.

أسئلة يتكرر طرحها

1. هل من الآمن تناول الاشواجندا يوميًا؟

على الرغم من أن أشواغاندا آمنة لمعظم الناس، إلا أن بعض الأفراد يجب ألا يتناولوها إلا بعد استشارة الطبيب. عادة ما يتم تناول خلاصة الجذر المعيارية في كبسولات 450-500 مجم مرة أو مرتين يوميًا.

2. ماذا أهمية الاشواجندا للجسم؟

تحتوي الاشواجندا على مواد كيميائية قد تساعد في تهدئة الدماغ، وتقليل التورم، وخفض ضغط الدم، وتحفيز جهاز المناعة. تساعد الجسم أيضًا على مقاومة الإجهاد البدني والعقلي.

3. ما هي مخاطر تناول الاشواجندا؟

يمكن أن تسبب الجرعات الكبيرة اضطراب المعدة، والإسهال، والقيء.  المخاطر.استشر الطبيب قبل تناول اشواغاندا إذا كنت تعاني من أي حالة صحية كالسرطان، أو مرض السكري، أو مشاكل الغدة الدرقية، أو اضطرابات النزيف، أو القرحة، أو الذئبة، أو التصلب المتعدد، أو التهاب المفاصل الروماتويدي. اشواغاندا قد تتداخل مع اختبارات الغدة الدرقية.

4. ما أهمية الاشواجندا للدماغ؟

لقد لوحظ أن الاشواجندا تزيد من مستويات الأسيتيل كولين في الدماغ، والتي ترتبط بتحسين الذاكرة ووظائف المخ والذكاء.

5. محاذير استخدام اشواغاندا؟

على الرغم من اعتبارها آمنة إلى حد كبير، لا ينبغي أن تؤخذ اشواغاندا من قبل الحوامل، أو المرضعات، أو فرط نشاط الغدة الدرقية.  نظرًا لأن هذه العشبة يمكن أن تتداخل أيضًا مع العديد من الأدوية، فمن الأفضل استشارة الطبيب الخاص بك قبل تناولها.

6. هل يمكن أن تسبب اشواغاندا زيادة الوزن؟

من غير المرجح أن تسبب اشواغاندا زيادة  الوزن، لكن هناك احتمالية أن تساعدك على إنقاص الوزن، ليس من الواضح كيف يمكن أن تلعب اشواغاندا دورًا في انقاص الوزن لكن من المحتمل أن يكون لها علاقة بعملية التمثيل الغذائي.

اقرأ أيضًا: تعرف على أهم 8 فوائد صحية للكرز

Reference 

https://www.healthline.com/nutrition/12-proven-ashwagandha-benefits#1.-Is-an-ancient-medicinal-herb

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-953/ashwagandha

https://www.medicalnewstoday.com/articles/318407

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3252722/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6979308/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3252722/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3757622/

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/21170205/

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4609357/

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.