ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل هي المشكلة الأكثر شيوعًا أثناء الحمل، حيث يُصيب من 6-8٪ من النساء الحوامل، ويُعد مصدرًا للقلق لدى كثير من النساء. 

لكن التعامل معه بشكل صحيح ومراجعة الطبيب بانتظام، لمعرفة طرق التعامل معه قد يقلل من تلك المخاطر والمضاعفات المصاحبة لارتفاع ضغط الدم.

وفي هذا المقال سنتطرق إلى كل ما تُريدين معرفته عن ارتفاع ضغط الدم للحامل.

ضغط الدم الطبيعي للحامل

لتحديد ضغط الدم الطبيعي أثناء الحمل، سيفحص الطبيب ضغط الدم عند زيارتك الأولى، ثم سيتابع قياس الضغط في كل زيارة تالية.

ضغط الدم الطبيعي للحامل من 120/80 ملم زئبق

إذا زاد ضغط الدم بمقدار 15 درجة في الرقم العلوي عن الرقم الذي بدأتِ به يُعد ارتفاع ضغط دم.

وإذا كان ضغط الدم أعلى من 140/90 ملم زئبق يُعد ارتفاع ضغط دم.

اقرأ أيضًا: جربي حاسبة التبويض لدينا لاكتشاف دورتك الفريدة

جهاز ضغط الدم

انواع ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • ارتفاع ضغط الدم للحامل المزمن

chronic hypertension

ويكون في النساء الحوامل المصابات بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل أو في الشهور الأولى من الحمل، قبل الأسبوع العشرين (الشهر الخامس)، وربما يكون موجودًا من قبل الحمل لكن لم يتم تشخيصه إلا بعد الحمل.

  • اِرتفاع ضغط الدم أثناء الحمل(ضغط الدم الحملي) 

 gestational hypertension

وعادة ما يظهر في الشهور الاخيرة من الحمل بعد الأسبوع العشرين (الشهر الخامس)، ويختفي بعد الولادة من 6-12 أسبوع.

  • ارتفاع ضغط الدم للحامل المرتبط بتسمم الحمل       

       Preeclampsia & Eclampsia

     يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم المزمن أو ارتفاع ضغط الدم الحملي إلى هذه الحالة الخطيرة بعد الأسبوع 20 من الحمل، وتكون مصحوبة بوجود بروتين في البول.

اقرأ أيضًا: أسباب التهاب الدماغ وأعراضه

ارتفاع ضغط الدم للحامل

اعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • ارتفاع ضغط الدم بدون ظهور بروتين في البول أو مع وجود بروتين في البول (تسمم الحمل).
  • صداع مستمر.
  • تورم في الوجه أو اليدين.
  • زيادة الوزن المفاجئ.
  • عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها.
  • الغثيان، أو الدوخة، أو القيء.
  • ألم في الجانب العلوي من البطن.
  • التبول بكميات قليلة.
  • تغيير في نتائج اختبارات وظائف الكلى أو الكبد.

اقرأ أيضًا: 12 علامة تدل على ميعاد أيام التبويض

اسباب وعوامل خطر ارتفاع ضغط الدم للحامل 

هناك عدة أسباب وراء ارتفاع ضغط الدم للحامل وأيضًا بعض العوامل التي تزيد من ارتفاع ضغط الدم للحامل وتشمل:

  • الإصَابة بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل أو مع حمل سابق.
  • الحمل بتوأم أو ثلاث توائم.
  • التلقيح الصناعي.
  • تاريخ عائلي مرتبط بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • الإِصابة بمرض السكري.
  • عمر الأم أقل من 20 عامًا أو أكثر من 40 عامًا.
طبيب يقيس الضغط لامراه

تشخيص ارتفاع ضغط الدم للحامل

  يعتمد تشخيص ارتفاع ضغط الدم للحامل على عدة عوامل وفحوصات لتحديد مستويات ضغط الدم وتشمل:

  • قياس ضغط الدم بانتظام.
  • اختبار البول للكشف عن وجود بروتين في البول لاستبعاد تسمم الحمل (الارتعاج).
  • تقييم تورم الوجه واليدين حيث يصاحب الحمل الطبيعي أيضًا بعض التورم في الوجه واليدين.
  • قياس الوزن المتكرر.
  • اختبار وظائف الكبد.
  • اختبار وظائف الكلى.
  • اختِبار تخثر الدم.

ويوجد بعض الاختبارات الخاصة بالجنين لمتابعة عملية نموه وتطوره، وتتم عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية، وأيضًا إجراء فحص الضغط الجنيني وهي عملية متابعة حركات الجنين لفترة محددة، للتأكد من حصول الجنين علي الغذاء والاكسجين اللازمين لنموه.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم الثدي وأعراضه

ارتفاع ضغط الدم للحامل

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم للحامل 

 يمكن لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أن يسبب مخاطر للأم والجنين، ولكن لا داعي للقلق طالما يوجد متابعة منتظمة مع الطبيب المعالج.

ومن بعض المضاعفات:

تسمم الحمل (الإرجاج أو الارتعاج)

يمكن أن تسبب هذه الحالة بعض الأضرار لأعضاء الجسم الداخلية كالدماغ والكلى، وتشمل اعراض تسمم الحمل ما يلي: 

  • انتفاخ غير طبيعي في اليدين والوجه.
  • صداع مستمر.
  • آلام في الجزء العلوي من البطن.
  • صعوبة في التنفس.

ونظرًا لخطورة تسمم الحمل (الإرجاج أو الارتعاج)، ينبغي عليكِ متابعة ومراجعة الطبيب فورًا إذا ظهرت أي من هذه الأعراض.

متلازمة هيلب (HELLP SYNDROME)

وهي من مضاعفات ارتفاع ضغط الدم للحامل وهو اختصار يشير إلى بعض الأعراض المصاحبة لهذه المتلازمة وهي:

  • انحلال الدم (hemolysis).
  • ارتفاع انزيمات الكبد (elevated liver enzymes ).
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية (low platelet count).

وتشمل أعراض متلازمة هيلب: غثيان، وقيء، وصداع، وآلام في الجزء العلوي من البطن. 

ونظرًا لخطورة متلازمة هيلب فإن الرعاية الطبية الطارئة في بعض الحالات تُلزم الولادة المبكرة.

انفصال المشيمة

حيث تنفصل المشيمة عن الجدار الداخلي للرحم قبل ميعاد الولادة، مما يسبب حدوث نزيف حاد.

الولادة المبكرة قبل 38 أسبوعا من الحمل.

أمراض القلب والاوعية الدموية فيما بعد.

علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل 

 قد يساعد التشخيص مبكرًا في تقليل خطر حدوث مضاعفات ارتفاع ضغط الدم للحامل، وتوجد بعض الأدوية الآمنة للاستخدام أثناء فترة الحمل بدون أي مشاكل طبية على الأم أو الجنين مثل ميثيل دوبا أو لابيتالول، ولكن توجد بعض الأدوية التي لا يُنصح باستخدامها. لذلك من الضروري اتباع تعليمات الطبيب المعالج.

اقرأ أيضًا: أفضل 7 أطعمة للوقاية من سرطان القولون والمستقيم

7 طرق للوقاية من ارتفاع ضغط الدم للحامل 

 قد تساعد بعض التغيرات البسيطة في نمط الحياة في منع ارتفاع ضغط الدم للحامل، وفيما يلي بعض الطرق لتقليل الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل:

  1. تناول نظام غذائي متوازن غني بالأطعمة النباتية.
  2. تقليل الملح في الطعام.
  3. شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا.
  4. ممارسة الرياضة بانتظام.
  5. تجنب شرب الكحول.
  6. تجنب المشروبات المحتوية على الكافيين. 
  7. قد يقترح الطبيب بعض الأدوية والمكملات الإضافية.

من الضروري اتباع تعليمات الطبيب حول النظام الغذائي المناسب وطرق ممارسة الرياضة.

اقرأ أيضًا: أفضل الطرق للتوقف عن تناول الكثير من السكر 

 نظام غذائي لتقليل ارتفاع ضغط الدم للحامل

ارتفاع ضغط الدم للحامل

إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن خلال فترة الحمل، سوف يعزز من نمو طفلكِ وتطوره، فالأفضل لكِ تناول الكثير من الفاكهة، والخضراوات، والحبوب الكاملة، والبروتين الخالي من الدهون، والدهون الصحية. لكن، هناك بعض العناصر التي يُفضل الاهتمام بها بشكل خاص مع ارتفاع ضغط الدم، حيث وُجد أنها تساهم في انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل، ومن أهم هذه الاطعمة:

  • ثمار الحمضيات، والفواكة الحمضية: مثل الجريب فروت، والبرتقال، والليمون حيث وُجد أن لها تأثيرات قوية في خفض ضغط الدم، لأنها محملة بالفيتامينات، والمعادن، والمركبات النباتية التي قد تساعد في الحفاظ على صحة القلب وانخفاض ضغط الدم.
  • السلمون والأسماك الدهنية: مصدرًا ممتازًا للأوميجا 3، التي لها فوائد كبيرة لصحة القلب.
  • بذور اليقطين: مصدر غني بالمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والأرجينين حيث تساهم في استرخاء الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.
  • الفول والعدس: غنيان بالألياف، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم.
  • التوت: مصدر غني بمضادات الاكسدة.
  • الفستق: غني بعدد من العناصر الغذائية لصحة القلب وتنظيم ضغط الدم.
  • الجزر: أظهرت الدراسات أن تناول الجزر نيئًا قد يكون أكثر فائدة في تقليل ضغط الدم من تناوله مطبوخًا.
  • الخضروات الورقية مثل الكرفس، والبروكلي، والسبانخ: غنية بالكالسيوم، والمغنيسيوم، ومضادات الاكسدة.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين (د): مثل الزبادي اليوناني، والجبن، وصفار البيض.

اقرأ أيضًا: فوائد الكرز الصحية للحامل

      تتمتع معظم النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم في الحمل بحمل صحي وينجبن أطفالًا أصحاء، ولكن زيارتك للطبيب مبكرًا خطوة مهمة للحفاظ على صحتك وصحة أطفالك.

أسئلة يتكرر طرحها

1. ما هو سبب ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل؟

غير معروف الأسباب تمامًا لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، ولكن توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة مثل ارتفاع الضغط قبل الحمل أو الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض السكري. 

2. هل ارتفاع الضغط يسبب إجهاض؟

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم الحملي إلى تسمم الحمل، الذي يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل انفصال المشيمة.

3. ما الفرق بين تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم الحملي؟

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل عندما يكون قياس ضغط الدم أعلى من (140/90 ملم  زئبق) ولا يصاحبه بروتين زائد في البول، أما تسمم الحمل يكون ضغط الدم أعلى من 140/90 ملم زئبق مع وجود بروتين في البول أيضًا.

4. كيف يؤثر ارتفاع ضغط الدم الحملي على الجنين؟

يكون ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أكثر خطرًا عندما يكون الحمل في توأم. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم الحملي إلى تسمم الحمل، الذي يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل انفصال المشيمة.

5. هل ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل خطير؟

تتمتع معظم النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم في الحمل بحمل صحي وينجبن أطفالًا أصحاء، وعادة ما يختفي ارتفاع ضغط الدم بعد الولادة.ومع ذلك، فإن بعض النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم الحملي لديهن مخاطر أعلى للإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن في المستقبل.

6. هل الراحة في الفراش تساعد في ارتفاع ضغط الدم الحملي؟

غالبًا ما تُنصح النساء المصابات بارتفاع ضغط الدم بالراحة في الفراش. ربما يساعد ذلك في تقليل ضغط دم الأم وبالتالي توفير فوائد للطفل.

7. هل يختفي ضغط الدم الحملي بعد الولادة؟

غالبًا ما يبدأ ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل في النصف الثاني من الحمل، ويزول عادة بعد ولادة طفلك.

8. كيف يمكن خفض ضغط الدم الحملي؟

1. تناول الملح حسب الحاجة.
2. تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا.
3. زيادة كمية البروتين في الوجبات.
4. تناول القليل من الأطعمة المقلية والوجبات السريعة.
5. احصل على قسط كافٍ من الراحة.
6. ممارسة الرياضة بانتظام.
7. رفع القدم عدة مرات خلال اليوم.

اقرأ أيضًا: معرفة وزنك المثالي عن طريق استخدام حاسبة كتلة الجسم الفريدة لدينا

Reference 

https://www.healthline.com/health/high-blood-pressure-hypertension/during-pregnancy

https://www.cdc.gov/bloodpressure/pregnancy.htm

https://www.medicalnewstoday.com/articles/normal-blood-pressure-pregnancy

https://americanpregnancy.org/healthy-pregnancy/pregnancy-complications/gestational-hypertension-859/

https://emedicine.medscape.com/article/261435-overview#a1

https://www.webmd.com/baby/potential-complication-gestational-hypertension

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6458675/

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/in-depth/pregnancy/art

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *